الخميس، 22 أغسطس، 2013

الضربات تتوالى على قناة الجزيره






الجزيره تتلقى الضربه تلو الضربه
فكلما جاءوا بمتحدث أو با حث يظنونه سوف يؤيد وجهة نظرهم التآمريه وغير المهنية، خذلهم وكشف عن رؤيه مخالفه.
فقد سألت مذيعة الجزيره الباحث الأمريكى (أريك فريدريك) من واشنطن هل يرى كما قيل بأن التضييق على الأخوان المسلمين فى مصر والزج بهم فى المعتقلات سوف يؤدى بهم الى الأتجاه للعنف والألتحاق بالتنظيمات الأرهابيه؟
فجاء رده غاضبا وقال:
((انا لم اقل بذلك وجماعة الأخوان المسلمين جماعه ريدكاليه عنيفه اذا كانوا داخل السلطه أو خارجها ومرسى غير ديمقراطى مما جعل المجتمع المصرى كله يقق ضده خاصة الجيش والشرطه والمحافظين، والأخوان سيطروا على الحكم لكنهم لم يفعلوا شيئا.
واضاف (اريك)، ان السبب فيما حدث صحيح هو غير ديمقراطى بالمعايير المتعارف عليها لكن منظمة ألأخوان المسلمين منظمه غير ديمقراطيه ومرسى لم يكن يكن ديمقراطيا ابدا واساء استخدام السلطه، ولا يستطيع أحد أن ينفى وجود اعداد كبيره  من المصريين معارضه لنظام مرسى والجيش فعلا خير بتدخله.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق