الأحد، 15 ديسمبر، 2013

رسائل متبادله مع رفيده يس!

                                                                  

هذه الرساله قبل عامين رديت فيها على رساله من "رفيده يس" شرحت لى فيها ما حدث خلال زيارة لها "بدعوه" من "ٱحمد هارون" والى النظام فى كادوقلى وقتها.
.......................................................................................................................





rom: hussain abdul
To: rofayda _yassen
Cc: omer zein
Sent: Thu, January 6, 2011 4:26:02 PM
Subject: Re: Fw: بلاغ للوالي : هكذا وشي بنا من استامنته علينا يا هارون..! بقلم : رفيدة ياسين



يا رفيده يس
تحية طيبه
لا توجد لدى قضية شخصيه تجاهك وأعلم انك تحترميننى كثيرا، وقضيتى هى مع الأقلام المرتزقه التى تسببت فى فصل جنوب وطنى الحبيب عن شماله واذا صح ما حدث لك وانت محميه برجال الأنقاذ شمالا ويمينا وفى صحيفتك وعلى رأس من يحمونك رئيس مجلس الأدارة جمال الوالى ورئيس التحرير الذى وصفتيه باستاذك ضيا ء الدين الدين بلال وهو نفسه فى حاجه لأستاذ فى مادة التربيه الوطنيه ، فهل سألتى نفسك ماذا حدث لمن عارضوا الأنقاذ بشرف وأمانه وبدون ضهر يحميهم؟

هل قرأتى موضوع عمار نجم الدين فى سودانيز اون لاين؟

هل سالتى والدة الشهيد/ مجدى محجوب محمد أحمد وشقيقاته عن شعورهم خاصة بعدما كشف العميد/ صلاح كرار، ان مجدى كان بريئا وأعدم ظلما ولم يتاجر فى العمله؟

يا رفيده ما كان صعب أن يبيع الأنسان مواقفه وضميره وأن يكتب للأنقاذ ويطبل لها ويصبح ر ئيس تحرير اكبر من ضياء الدين بلال، وأحمد البلال وعثمان ميرغنى، ويجمع اموالا ويركب عربة فارهه وقصرا ضخما، لكن ماذا بعد ذلك؟؟

يذهب ما ياكله فى المجارى والمراحيض وتنتهى حياته مهما طالت ويصبح تحت التراب الذى ضم قامه مثل الطيب صالح لا ضياء الدين بلال والهندى عزالدين وأحمد البلال الطيب.

يا رفيده يس اغتربت لمدة 28 سنه وعملت فى اوضاع ممتازه والحمد لله فى الخليج وفى غير الخليج ولا املك الآن متر مربع فى السودان!!!

فمن له ضمير لا يستطيع أن يشبع وجاره جائع دعك من اهله وخالاته وعماته.
والأنقاذ جوعت اهل السودان جميعا ولم تستثن غير القله ومنهم رئيس مجلس ادارتكم جمال الوالى.

يا رفيده أن "مطبلاتية" النظام هم السبب الأساسى فى انفصال الجنوب وما سوف يحدث فى مقدمات الأيام للسودان الذى كنا نفاخر به الأمم، وأنت لم يكن لك عمل غير اجراء الحوارات التى تظهر اساءة للمعارضه وشق صفوفها وتقوية المؤتمر الوطنى ونافع على نافع يسئ الأدب وينفش ريشه لأنه لا يجد من يواجهه فى صحافة التطبيل والتهليل والتكبير.

يا بنيه سيرى فى دربك من اجل الشهره وحصد المال، لكن لا تظنى هذا الطريق صعبا على اخوانك واخواتك الشريفات اللواتى ابين أن يكتبن فى صحف الأنقاذ، فالكاتب الحر الشريف عليه أن ينظر قبل ان يكتب حرفا ما هو خط الصحيفه وما هو توجهها.

وكلمة الحق الوحيده التى قالها ذلك الرجل هى انه لا توجد صحافه فى السودان ، فالصحفى الحقيقى لا يمكن ان يؤيد نظاما كان واضحا انه ذاهب ببلده نحو الأنفصال والهاويه.

 كل رؤساء التحرير الذين عملتى معهم لا هم لهم غير الأساءة للحركه الشعبيه التى تدعو لسودان جديد يساوى بين اهل السودان جميعا دون تمييز بسبب الدين أو القبيله أو الجنس، رغم الجراحات والأحزان وفقدانهم ل 2 مليون و500 شهيد من اهل الجنوب، كانت الأنقاذ ترسل الحملات الجهاديه لأبادتهم فى الجنوب.
فالخزى والعار لتجار الكلمه ولكل من باع ضميره من اجل وجبة دسمه.
تاج السر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق