الاثنين، 30 ديسمبر، 2013

الأخوان المسلمين والدين والسياسه !

                                                                               



الأخوان المسلمين والدين والسياسه !
هل لاعلاقة للدين بالأنسانيه .. هل شرعت الأديان من اجل افشاء مجتمع الكراهيه والقتل والتعذيب واراقة الدماء والتخلف وعدم الأستقرار؟ هل من يدعو لحكم الدين من حقه أن ينتهج اى سلوك حتى لو لم يكن أخلاقيا ومن حقه أن يكذب ويخادع ويزور ويزيف؟
وما رأيناه فى السودان خلال 25 سنه من حكم (الأخوان المسلمين)، هل له علاقه بالدين أو الأنسانيه والديمقراطيه وحقوق الأنسان؟
هل أعدام 3 من الشباب السودانيين بسبب حيازتهم لعملة (دولارات) له أى علاقه بالدين أو الأنسانيه؟
هل اعدام 28 ضابطا خلال ساعات معدوده ودون محاكمات عادله بسبب ثوره أو (محاوله انقلابيه) كما سموها فى نهاية شهر رمضان وقبيل العيد له علاقه بدين أو سلوك أنسانى؟
كيف يقتل شخص، انسانا مثله قام بنفس فعله ولم يوفق فى هدفه ولم يتسبب فى قتل انسان واحد فى وقت كان بمقدوره أن يقتل الالاف قبل أن يموت؟ الم ينقلب البشير على نظام حكم (ديمقراطى) وصل للسلطه عن طريق صناديق الأنتخابات .. فلما ذا لم يرفض الأسلاميون جميعهم التعامل مع (انقلاب) عمر البشير؟
هل ابادة 2 مليون جنوبى مما ادى الى انفصال الجنوب وأبادة 300 الف دارفورى اضافة الى حوالى 200 الف فى باقى جهات السودان وآخرها منطقتى جبال النوبه والنيل الأزرق، له علاقه بأى دين أوسلوك انسانى؟
هل ما نقرأه الآن من عبارات (مقززه) على الفيس بوك يكتبها الأخوان المسلمين ضد خصومهم رجالا ونساء والشتائم الخارجه عن الأدب التى تنال من الأم والأب لها علاقة بجماعه تتحدث عن الدين وأنها كانت ترغب فى الحكم بشريعة الله؟
هل أعتصامى (رابعه) و(النهضه) سلميه والميدانين كانا ممتلئين (بالأرهابيين) والمتطرفين الذين هربوا فى جبن وعدم رجوله وتركوا النساء والأطفال يواجهون الموت ..وهل مظاهرات الأخوان المسلمين فى مصر كما يدعون كذبا (سلميه) أم عنيفه وتعمل على تعطيل حركة المجتمع كله بما فى ذلك تعطيل الجامعات والأمتحانات؟ وحينما يقبض عليهم أو يرد على تصرفاتهم يخرجون متباكين على الحقوق التى أهدرت وعلى المرأة التى سحلت؟
وعن اى (شرعية) يتحدث الأخوان المسلمون بعد أن فقد رئيسهم (مرسى) عقله واصدر العديد من القرارات غير (الدستوريه) التى ضربت عمق العمليه الديمقراطيه فى مقتل وأفقدته بذلك (شرعيته) وأبطلت نتيجة الأنتخابات التى صوت له فيها الأسلاميين وكثير من الليبراليين| لاحبا فيه وأنما كراهية فى التصويت لأحمد شفيق؟
وعن اى استحقاقات انتخابيه وديمقراطيه يتحدث كثير من الجهلاء والسذج على قناة (الجزيره)، هل يقصدون الأستفتاء الأول الذى سموه (بغزوة) الصناديق وأن من صوت (بنعم) فى الجنه ومن صوت (بلا) فى النار، أم الأستحقاق الأخير الذى يقصدون به (الأستفتاء) على دستور 2012 الدى بنى على باطل (لجنة) شكلت لأعداده، ومحكمه دستوريه حوصرت لتمنع حل تلك (الجمعيه) الباطله؟
وهل مطلوب من شعب مصر وجيشها أن يصمتوا على حكم جماعة ارهابيه كما صمت شعب السودان وجيشه، فأنفصل السودان وتقسم وتشتت شمل أهله وتحول الى أفشل دول العالم واشدها فسادا وفقرا؟
واضح هناك فهم للدين يعرفه (الأخوان المسلمين) غير الذى نعرفه!
تاج السر حسين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق